الخميس، أبريل 5

عفوا انا لست قبيحه

بسم الله الرحمن الرحيم 

عندما تري مثل هذه الصورة الجميلة نقول ما شاء الله تبارك الله 
ان الله جميل يحب الجمال 

واخرين يقولوا بعدما دهشوا بجمالها بس الروح اجمل الجمال جمال الروح 
ولكن للوهلة الاولي نري الجمال ونقول ما اجملك 

كيف ينظر المجتمع عندنا الي الجمال ولست اقصد للمراة انما عندنا المراة لا ينبغي لها ان تظهر وجهها ولكن اقصد بالنسبة للاطفال 
علي سبيل المثال 

الاسرة تلتف حول الطفل الجميل وتدلـه وااحيانا يكون في الاسرة الواحده طفلان احدهما جميل والاخر اقل جمالا فنجد النظرة الاولي دائما تذهب الي الاجمل 
والاسرة كذلك العم او الخال يلتف اولا الي الطفل الجميل بل ان الام احيانا تتبهي بطفلتها االاجمل 
للاسف 

وفرص الزواج تكون للاجمل في الاسرة اولا 
للاسف 

فالخاطب لا يعلم غير انه داخل بيت من اسرة متدينة وذات اخلاق حسنة ولابد ان يري خطيبته ومن الممكن ان يبعث والدته لتري من الاجمل في البيت الواحد علي اعتبار ان كل من في البيت علي خلق كريم 

للاسف 

وهو ما اعتبره قصر في النظر بل انعدامه من اساسه 

نجد في فرنسا انسانة في منتهي الجمال وتتزوج من رجل من الزنوج 
والعكس اذا انهم لا يصنفون الناس باشكالهم ونجد ان ممثلات تقمن بالتبني لاطفال ليس هم الاجمل ونجد ان معاملتهم في الاسرة للاطفال الاقل حظا في الجمال هي المعاملة الافضل 

لابد ان نغير المفاهيم والنظرة تغيير نهائي وان نخرج من نظرة توارثنها عبر الاجيال 

علي الام ان تري ابناءها كلهم بعين واحده 
اعلم ان غلاوة الابناء واحده في نظر الام ويتفوق الاكثر حنانا عليها 
الا اننا غير مفصولين عن المجتمع 

امي انا لست قبيحه

 حتي تعامليني معاملة من الدرجة الثانية لقد خلقني الله هكذا وانا احب صنع الله في 

ايها الزوج المقبل بعد ان تمعن النظر لابد ان تري ما لدي من دين اولا وان تفاضل بالدين في المنزل الواحد ولاتفاضل بالجمال 

فان الجمال يزول ويبقي من يطمئن عليك في مرضك ويرعي الله فيك 

عفوا انا لست قبيحه 


ليست هناك تعليقات: